منتديات جيجل
أهلاَ و سهلاً بكم في منتديات جيجل ، إذا أردتم المشاركة يرجى التسجيل في المنتدى .

منتديات جيجل

منتديات جيجل سياحة ، فنادق ، منازل ، أخبار ، دراسة ، رياضة ، هواتف ، أرقام ..الخ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
CanDy



عدد المساهمات : 24
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
الموقع : jijel.alafdal.net

مُساهمةموضوع: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   السبت أبريل 03, 2010 1:53 pm

[size=24]
[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم

بعد التحية والسلام

أبدأ كلماتي على عجل

أخاف أن تتبعثر الكلمات مني

وأنا حاولت جمعها في قلبي لكي أسطرها بقلمي

حديثي معك

أيها الشاب

قد يكون حديث مختلف معك

فأنا أريد أن أُحدث عقلك

يا من لك صولات وجولات في عالم الترقيم و المعاكسة

يا من لك صولات وجولات في عالم الشات والدردشة

يا من لك صولات وجولات في عالم الأسواق

يا من همه و شغله الشاغل اصطياد الأسماك عفواً أقصد الفتيات

والله وتالله وبالله

أنه كما تدين سوف تدان وهي دين سوف يرد لك وإن طالت السنين

لماذا تصطاد الفتيات

ولماذا تستدرجهن

؟؟؟

ألا يوجد طرق أخرى بالحلال

للأسف بعضهم يتفاخر بكثرة الفتيات الذي أستطاع السيطرة عليهم

دعني أسألك سؤال ؟

هل ترضها لأمك هل ترضها لأختك؟؟

هل ترضها لقريبة لك ؟

مهلاً مهلاً

لا تتهجم علي

وتقول أمي شريفة وأختي شريفة

والله لو أراد الله لجعلها لأمك أو لأختك

قد أنت لا تعلم

أنت لا ترضها لأمك ولأختك ولا لقريبة لك

حتى الناس لا يرضونها لبناتهم

ممكن تغلط معك فتاة طائشة لا تُدرك ما تفعل

أو قد تكون صغيرة في السن

أو قد تكون محرومة من أبسط الواجبات

وإلتجأت إلى الطريق المحرم

هل عليك استغلالها

هل هذه من سيم الشاب المسلم

للأسف

كم من فتاة راحت ضحية نتيجة فعلتها المشئومة

كم من شاب هتكَ أعراض أسر كثيرة

كم من فتاة عجلت بموتها وهي من الأحياء

كم من شاب أستغل ضعف الفتاة وعاطفتها

كم من فتاة ضربت نصائح المحبين عرض الحائط

كم من شاب قتل أبً أو أخً غيور

كم من فتاة سمعت وقرأت القصص المساوية ولكن قالت لا هو يحبني وهو غير عن كل الشباب

للأسف من يسلك هذا الطرق

هم طينة واحدة

ولا يعرفون معنى الحُب ، معنى هتك أعراض المسلمين

همهم إرضاء شهواتهم وملذاتهم

و أنت أيتها الساذجة

أنتِ أيتها الضعيفة

أنتِ أيتها الطائشة

ألا تعلمين بفعلتكِ هذه تُعجلين بموتك

الا تعلمين أن عاراً عليك وعلى أسرتكِ

أين خوفكِ من الله

أين مراقبتكِ لله

إذا كان أهلكِ لا يعلمون

فالله يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور

وللأسف بعضهم والله متزوجات

مُصيبة ً عظمى

وطامة كبرى

وخيانة زوجية مُميتة

تركت الحلال وذهبت إلى الحرام والله المُستعان

وعالم الشات

عالم آخر ملئ بالمصائب والفتن

ملئ بكلام الحُب الزائف

والخِداع من الطرفين

تكتب وتضحك وتتغزل

يستقبل ويتكلم ويضحك معها

وقد نسوا أن بين أكتافهم ملكين يكتبان ويسجلان كل كلمة بل كل همسة

وهناك سوف تُعرض وسوف يقوم الحساب

غباء وسذاجة من الفتاة

مَكر وخِداع من الشاب

معادلة لا شك الضحية والخاسر فيها الفتاة أكثر من الشاب

لكن الذنب واحد و الإثم واحد والحساب واحد

والعقـــــــــــاب واحد

والله يمهــــــــــل لكن لا يهمـــل أبداً

:
،

،،،

،

:

هذة قصة شاب تواعد مع فتاة

في اليوم الفلاني في المكان الفلاني

و حكى إلى أصحابه وأخبرهم بالمُوعد والمكان والزمان

لكي يشاركونه الفريسة

لكن كما تدين سوف تدان

كتب الله أن تأتي أخته من القرية للسؤال عنه وسألت عنه في سكنه لم تجده

وذهبت إلى الشالية وحدثت الطامة طرقت الباب وانقضوا عليها

لم يدعوها حتى تتحدث هم يظنون أنها الفريسة المُنتظرة

أغتصبوها الواحد تلو الآخر

ولما جاء صديقهم قالوا له جاء دورك

لما فتح الغرفة الذي بها الفتاة كانت تبكي وتنزف

ولما نظر إليها صُعق جنّ جنونه

صرخ ماذا فعلتم يا مجرمين

هذه أختي

أختي

كتب الله النجاة للفتاة الذي كان يكلمها حدث عندها أمر طارئ جعلها لا تحضر إلى المُوعد مع الشاب

وجاءت أخته لكي تسأل عنه ولما طرقت باب الشالية كانوا يظنون أصدقاءه أنه هي الفتاة التي حدثهم عنها

وفعلوا جريمتهم الشنيعة والبشعة

ومن طرق باب الناس سيأتي يوم ويُطرق بابه

وكم تدين سوف تدان

والله يمهل ولا يهمل

:
،

،،،

،

:

قصة مؤلمة

وغيرها الكثير من القصص

لكن من يتعظ من ؟!!

للأسف لا يتعظون ولا ينزجرون

إلا عندما تحدث الطامة لهم عندها

يندمون أشد الندم لكن ماذا يفعل الندم وماذا يُفيد

كثيرً من الفتيات تسمع وتقرأ المئات من قصص وضحايا

المكالمات و المعاكسات لكن تمر عليها مرور الكرام

وعندما تقع فيها تقول هو يحبني وسوف يتزوجني

مسكينة والله بل ساذجة

ظن منها أن الزواج يأتي بالطريقة الملتوية هذة

وعندما تقع له المُصيبة

تندم أشد الندم وتموت ألف مرة بل مليون

وتبكي الليل والنهار

لكن بعد فوات الأوان

بعد ما تفقد أعز و أغلى ما تملكه الفتاة

الذي بدونه الموت أهون بكثير من الحياة

بدون شرفها

وعندما يفعل جريمته يخرج منها

و كأنه ما أجرم ولا فعل شئ

تقول له الفضيحة العار

أين الزواج ؟

يقول له وهو يضحك بأستهزاء وسخرية

لا أتزوج من داعرة

خانت أهلها

و ضيعت شرفها

هكذا تنتهي الجريمة

بعد الحُب المزيف

والكلام المعسول

يذهب هو وييحث عن ضحية أخرى

هي تعيش في دوامة وحيدة

تلوم نفسها وتبكي على حالها

وتموت في اليوم ألف مرة

و تبقى في عداد الأمــوات وهي من الأحياء

:
،،

:
،

:

في الختام

أسال الله لهم الهدية أجمعين

والحمد الله رب العالمين

[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همســــة حـنين

avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 13
تاريخ التسجيل : 26/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   الأربعاء أبريل 28, 2010 1:55 pm


جزاك الله خير جزاء وجعل ما سطرته في ميزان حسناتك
نسأل الله أن يعافينا ويسترنا و نساء وفتيات المسلمين أجمعين ,ويهدى العصاة و يتوب على المذنبين

وقنا يارب الفتن ما ظهر منها وما بطن
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
boubakeurhyd



عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
تاريخ التسجيل : 05/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   الجمعة ديسمبر 09, 2011 3:07 am

بارك الله فيكي أختي وجعل هذه النصائح في ميزان حسناتك وأنار الله بها قلوبا عميا

قاعدة في الدين الاسلامي (الزاني يزنى به ولو في عقر داره ) وهذه النتيجة
اتصل أحد الشبان بإحدى الفتيات وطلب منها أن يحضر إليها ليزنيها فوافقت فاتفقا على موعد ولما حان وقت الموعد اتصل الشاب بصديقه وأخبره
بالقصة وطلب منه أن يحرسه إذا جاء أحد يتصل عليه بالهاتف النقال فدخل الشاب والصديق ينتظره في الخارج ثم خرج فذهبا وفي اليوم التالي أتى شاب آخر ليزني فتاة أخرى واتصل على نفس ذلك الصديق الذي حرس ذلك الشاب وطلب منه أن يحرسه فوافق وانطلقا فلما وصلا وأراد ذلك الشاب أن ينزل ليفعل فعلته رأى صديقه يبكي وقال له : مذا بك لماذا تبكي ؟ قال الصديق : بالأمس أتى إلي شاب يريدني أن أحرسه ليزني فتاة وها أنت ذاهب لتزني بأخته , فبكى ذلك الشاب أيضاً خشية من ان تكون اخته التالية وكان ذلك سبباً لهدايتهما..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
boubakeurhyd



عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
تاريخ التسجيل : 05/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   الجمعة ديسمبر 09, 2011 3:08 am

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فلا أعلم حديثاً بهذا النص عن نبينا صلى الله عليه وسلم؛ لكن مما ينسب للإمام الشافعي رحمه الله قوله:
يا هاتكا حرم الرجال وقاطعا ... سبل المودة عشت غير مكرم
لو كنت حرا من سلالة ماجد ... ما كنت هتاكا لحرمة مسلم
من يَزْنِ يُزْنَ به ولو بجداره ... إن كنت يا هذا لبيبا فافهم
والمقرر في قواعد الشريعة أن الجزاء من جنس العمل؛ كما قال سبحانه ((من يعمل سوء يجز به ولا يجد له من دون الله ولياً ولا نصيرا)) ولا يعني ذلك أن الزاني إن تاب وأناب فإنه لا بد من أن يقع الزنا في بيته، بل يتوب الله على من تاب، وهو سبحانه أكرم من أن يعاقب عبداً على ذنب قد تاب منه.
وعُقْرُ كلِّ شيء أَصله، وعُقْرُ الدار أَصلُها، وقيل: وسطها وهو مَحلّة للقوم. والله تعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
boubakeurhyd



عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
تاريخ التسجيل : 05/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   الجمعة ديسمبر 09, 2011 3:13 am

أخي الحبيب ...
قد يقوم البعض منا بأعمال يكون دافعه لها الشهوة المجردة دون التفكير

المتعقل لعواقبها ، ومن ذلك ما يقوم به المعاكس ، لذا نقول له :

دعنا نقف معك قليلا ونلقي الضوء على ما تقوم به :

1- إن الفتاة التي تعاكسها هي من أفراد مجتمعك ، ويعني ذلك أنك تساهم

في إفساده إرضاءً لشهوتك ، وكان من المفترض أن تساهم في إصلاحه

فهل ترضى لمجتمعك وفتياته الفساد ؟‍!

2- إن الفتاة التي تعاكسها وتود أن تفعل بها الفاحشة ، أو أنك قد فعلت

إنما هي في المستقبل إن لم تكن زوجة لك فهي زوجة لقريبك وكذلك الفتاة

التي عاكسها غيرك وساهم في إفسادها قد يبتليك الله بها عقوبة لك

في الدنيا قال الله تعالى : ( الخبيثات للخبيثين )

3 - إن فساد النساء يعني فساد المجتمع ، وقد يبدأ من عندك أو مما تساهم

في تنشيطه ، وينتهي في المستقبل مع قريباتك لأنهن جزء لا يتجزأ

من مجتمعك ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء )

[ رواه مسلم ] .

4 - إن كانت الفتاة ترضى أن ترتبط معك في علاقة غير مشروعة

فما ذنب أهلها بتدنيسك لعرضهم ؟

ثم هل طواعيتها لك عذر مقبول لاعتدائك ؟! بمعنى آخر لو أن أحدا

من الناس بنى علاقة غير مشروعة مع أحد قريباتك ثم اكتشفت ذلك ، فهل

يكفيك عذرا أن يقول لك من هتك عرضك : هي التي دعتني لذلك

لتغفر له خطيئته ؟ ولا تنس حديث الشاب الذي جاء إلى الرسول

صلى الله عليه وسلم فقال له : ائذن لي في الزنا ، فقال عليه الصلاة والسلام :

أتحبه لأمك لابنتك لزوجتك لعمتك لخالتك وكان يقول : لا والله يا رسول الله

جعلني الله فداك فقال عليه الصلاة والسلام : ولا الناس يحبونه لبناتهم

وأخواتهم وعماتهم وخالاتهم أو كما قال صلى الله عليه وسلم ..

[ رواه أحمد عن أبي أمامة ] .

5 - لو خيرت بين الموت أو أن يهتك عرضك ماذا تختار ؟ إذاً كيف

ترضى لنفسك الوقوع في محارم الناس ؟! قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

( من قتل دون أهله فهو شهيد )

[ رواه أحمد وأبو داود والنسائي وهو صحيح ] .

6- ما هو الشعور الذي ينتابك وأنت تعيش في مجتمع خنته وهتكت محارمه ؟

7- هل يكفيك من الفاحشة أن تقوم بها مرة ، مرتين ، ثلاث ، أم أن

الشيطان يريد لك الهلاك ؟

قال تعالى : ( إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعو حزبه

ليكونوا من أصحاب السعير )

8- سمعت عن القول المأثور : - الجزاء من جنس العمل - فهل أنت

مستعد أن تُبتلى في عرضك الآن أو حتى بعد حين مقابل التنفيس

عن شهواتك ؟ قد تقول : أتوب قبل أن يأتيني زوجة وبنت ! فأسألك :

هل تضمن أن الله يقبل توبتك ولا يبتليك ؟! قال تعالى :

( وجزاء سيئةٍ سيئهٌ مثلها )

9 - إذا صُنّف الناس إلى مصلحين ومفسدين فأين تصنّف نفسك ؟

قال تعالى : ( ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ..)

10 - ما هو شعورك وأنت تفعل الفاحشة بزانية ؟ يدخل عليك والديك

وإخوانك من الذكور والإناث ، وكل صديق يثق بك ويحبك ، وكل عدو

يود أن يشمت بك ، ثم الناس كلهم ، ويرونك على هذه الحال ؟ وماهو

موقفك وأنت بعيد عن أعينهم مستأمن .. لكن عين الله تراك ؟ وهل تذكرت

وقوفك بين يدي الله في أرض المحشر عندما يُنصَب لكل غادرٍ لواء فيُقال :

هذه غَدْرَة فلان كما جاء في الحديث الذي رواه البخاري و مسلم .

11- إن كنت ذكيا وحاذقا واستطعت بذكائك التلاعب بأعراض المسلمين

دون أن يكتشف أمرك فما هو موقفك من قول الله تعالى :

( ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم

تشخص فيه الأبصار ) ؟!

12 - هل تظن أن ستر الله عليك في هذا العمل كرامة ؟ قد يكون خلاف

ذلك ، بأن يكون استدراجاً لك لتموت على هذا العمل وتلاقي الله به

( إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ) [ رواه البخاري ومسلم ]

( ومن مات على شيء بعثه الله عليه ) [ السلسلة الصحيحة ] .

13 - ثم لنفترض أن الله ستر عليك كرامة ، أفلا تستحي منه وتتوب ؟!

14- نهاية طريق حياتك الموت ( ثم توفى كل نفس ما كسبت )

فهل تستطيع أن تشذ عن الخلق وتغير هذا الطريق ؟‍! إذاً لماذا لا تستعد

للموت وما بعده ؟؟

15- روى البخاري في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

إنه أتاني الليلة آتيان وإنهما قالا لي انطلق ـ وذكر الحديث حتى قال :

فأتينا على مثل التنور فإذا فيه لغط وأصوات فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال

ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم ، فإذا أتاهم ذلك اللهب

ضوضوا ، فلما سأل عنهم الملائكة قالوا : ( وأما الرجال والنساء العراة

الذين هم في مثل بناء التنور فإنهم الزناة والزواني )

فهل تود أيها الشاب أن تكون منهم ؟!

16- قد تقول لا أستطيع الزواج لغلاء المهور ، فهل الحل الوقوع في الحرام ؟!

ثم إن سلوكك طريق الحرام تواجهك فيه مصاعب فتتغلب عليها مأزور

غير مأجور ، فلماذا لا تسعى في طريق الحلال وتواجه فيه الصعوبات

وأنت مأجور ؟! قال صلى الله عليه وسلم :

( ثلاث حق على الله عونهم ـ ذكر منهم ـ الناكح يريد العفاف )

[ أخرجه الترمذي والنسائي وحسنه الألباني ] .

17- إن ممارسة الشيء والاستمرار عليه مدعاة لحبه والدعوة إليه ، فيُخشى

على من داوم فعل هذه الفاحشة أن يستسيغها حتى في أهله بعد حين

فيصبح ديوثا والعياذ بالله من ذلك ..

18- قد تكون المرأة التي بدأت معها علاقة غير مشروعة عن طريق

الهاتف متزوجة وفي لحظة ضعف أو غياب وعي استرسلت معك في

الحديث ثم قمت بالتسجيل كالعادة ثم بدأت بتهديدها .. الخ ، هل تعلم

أنك بهذا العمل قد ارتكبت جريمة شنعاء ؟!! ليس في حق المرأة فقط بل

وفي حق زوجها الذي أفسدت عليه زوجته والرسول صلى الله عليه وسلم يقول :

( ليس منا من خبب ـ أفسد ـ امرأة على زوجها ) [ رواه أبو داود ]

ثم في حق أطفالها إن كان لديها أطفال فما ذنبهم أن يُدنّس عرضهم

ويُفرّق بين أبويهم وقد يكون ذلك أيضا سببا في ضياعهم وانحرافهم ..

والمسؤول عن ذلك كله هو أنت فما هو عذرك أمام الله ؟

19- وختاما ... نتمنى أن لا تكون ممن قال الله فيهم :

( وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد )

ولكن عد إلى الله واعلم أن التوبة تَجُبُّ ما قبلها ، قال تعالى :

( فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم )

وقال تعالى : ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا

من رحمة الله ، إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
boubakeurhyd



عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
تاريخ التسجيل : 05/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   الجمعة ديسمبر 09, 2011 3:15 am

أخي الحبيب،أختي الغالية
لقد حرم الله ورسوله الزنا وبين قبحه وفساده وحذرا العباد من الوقوع فيه .
ولشناعته فإن الله تعالى لم ينه عن الوقوع فيه فحسب، بل نهى عن القرب منه
فقال عز وجل:
وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً [الإسراء:32].
وقال تعالى:
وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ
وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً ، يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً
[الفرقان:69،68

الزنا . .
من أكبر الكبائر بعد الشرك والقتل .
وهو رجس وفاحشة مهلكة وجريمة تنفر منها الطبائع السليمة .
وهو فساد لا تقف جرائمه عند حد ولا تنتهي آثاره ونتائجه إلى غاية .
وهو ضلال في الدين وفساد في الأخلاق.
وهو انتهاك للحرمات والأعراض واستهتار بالشرف والمروءة، وداعية للبغضاء والعداوة.

الزنا . .
عاره يهدم البيوت الرفيعة ويطأطئ الرؤوس العالية .
ويسود الوجوه البيض ويخرس الألسنة البليغة .
ويهوي بأطول الناس أعناقاً وأسماهم مقاماً وأعرقهم عزاً إلى هاوية من الذل والازدراء
والحقارة ليس لها من قرار.

الزنا . .
هو أقدر أنواع العار على نزع ثوب الجاه مهما اتسع .
وهو لُطخة سوداء، إذا لحقت أسرة غمرت كل صحائفها البيض وتركتها حالكة السواد.
وهو العار الذي يطول عمره طويلا ولا يزول .

الزنا . .
يرمي بصاحبه من سماء الفضيلة إلى حضيض الرذيلة فينال غضب الله ومقته .
ويكون عند الخلق ممقوتاً، وفي دنياه مهين الجانب عديم الشرف منحط الكرامة ساقط العدالة .
تبعد عنه الخاصة من ذوي المروءة والكرامة والشرف مخافة أن بعديهم ويلوثهم
لا تقبل روايته ولا تسمع شهادته، ولا يرغب في مجاورته ولا مصادقته.

الزنا . .
سبب لضياع النسل والجناية عليه، وسبب في اختلاط الأنساب وإفساد الأخلاق وفناء الأمة .
وسبب في انتشار الأمراض المستعصية التي لم تكن موجودة من قبل عقوبة من الله تعالى
لأهل هذه الفاحشة.

الزنا . .
يعمي القلب ويطمس نوره، ويحقّر النفس ويقمعها ويسقط كرامة الإنسان عند الله وعند خلقه
ويمحق بركة العمر، ويضعف في القلب تعظيم الله وخشيته.

الزنا . .
هو دين في عنقك وإن لم تسرع بالتوبة إلى الله فأن عليك سداده من أهل بيتك شئت أم أبيت .
فالزاني يزنى به ولو في عقر داره.
يا قاطعاً سبل الرجال وهاتكاً *** سُبل المودة عشت غير مكرم
من يزني في قوم بألفي درهم *** في أهله يزنى بغير الدرهم
إن الزنا دين إذا استقرضته *** كان الوفاء من أهل بيتك فاعلم
لو كنت حراً من سلالة ماجد *** ما كنت هتاكاً لحرمة مسلم

وإني أسالك بالله : هل ترضى الزنا لأمك؟ أو أختك أو ابنتك ؟
فإن كنت ترضاه فأنت والعياذ بالله ديوث، وما أظنك ترضاه .
وإن كنت لا ترضاه فإن الناس كذلك لا يرضونه لأمهاتهم، أو أخواتهم أو بناتهم
أو عماتهم أو خالاتهم .
فهل عرضك حرام على الناس وأعراض الناس حلال لك ؟
أما ترحم أمك أو أخواتك أن يُصبن بمثل ما أصبت من محارم الناس؟
أما ترحم ابنتك أو زوجتك أن يفعل بها مثل ما فعلت أنت ببنات الناس؟

الحذر الحذر أختي الغالية
إن في الزنا فساداّ للزانية ما بعده فساد .
فهي تفسد بهذا العمل حياتها ،وتخسر شرفها وشرف أهلها، وتسيء إلى سمعتها وسمعة أهلها .
فإن كانت المرأة الزانية غير متزوجة ،فإنها بهذا العمل المشين قد صرفت أنظار الراغبين
بالزواج عنها ، فلا يتقدم لخطبتها أحد يعرف حالتها .
حتى ولو كان هو الشخص نفسه الذي عبث بها ولوث شرفها وكرامتها، فأنه لن يتقدم لها ،لأنه
يحتقرها ولا يرضاها زوجة له لما يعرفه عنها من الخيانة ، فتعيش المرأة بعد جريمة الزنا عيشة
ذل وهوان، لا زوج يحصنها ولا عائل يعولها .
فتصبح محتقرة ذليلة بين أهلها وذويها ،إضافة أيضاً إلى الجناية على سمعة أخواتها، مما يقضي
على مستقبلهن ويبعد عنهن راغبي الزواج بسبب جنايتها.

أما إن كانت المرأة الزانية متزوجة ، فهي بذلك ترتكب جريمتين منكرتين :
الأولى : أنها تفسد بهذا العمل حياتها وتخسر شرفها وشرف أهلها ، وتسيء إلى سمعتها
وسمعة أهلها .
والثانية : أنها تفسد فراش زوجها ، وربما أدخلت عليه أولاداً من الزنا ، فتغش بهم زوجها
طوال حياته ويرثونه من بعد موته وينتسبون إليه وهم ليسوا بأولاده .

الحذر الحذر أخي الحبيب
وأما فساده للزاني ، فإنه بالزنا ينكلب ويتولع به ويصبح كالكلب المسعور في تعلقه بالنساء ،
وقد يكون سبباً في ابتلاء أحد محارمه بالوقوع بمثل هذه الفاحشة ،عقوبة من الله له فيُهتك
عرضه كما هتك هو أعراض الناس ،فيفضحه الله جزاء فعلته الشنيعة.

واسمع ما يقوله الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن
ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن.
حديث صحيح رواه البخاري

وفي الحديث الذي صححه الألباني عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال:
إذا ظهر الزنا والربا في قرية ؛ فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله .

وفي الحديث الذي صححه الألباني عن معقل بن يسار المزني رضي الله عنه أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال:
لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له .

وفي الحديث الذي صححه الألباني عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال:
والله ما من أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته .
يا أمة محمد ! والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ، ولبكيتم كثيرا ، اللهم هل بلغت

وفي حديث الرؤيا الطويل الذي رواه سمرة بن جندب رضي الله عنه عن النبي صلى الله
عليه وسلم حينما اجتمع بأصحابه وقال لهم : لكني رأيت الليلة رجلين أتياني فأخذا بيدي ...
ورد ذكر الزناة في جزء من الحديث إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
فانطلقنا إلى ثقب مثل التنور ، أعلاه ضيق وأسفله واسع ، يتوقد تحته نارا
فإذا اقترب ارتفعوا ، حتى كادوا أن يخرجوا ، فإذا خمدت رجعوا فيها
وفيها رجال ونساء عراة ، فقلت : من هذا ؟ قالا : انطلق ، فانطلقنا .
وفي نهاية الحديث يقول لهما الرسول الكريم : طوفتماني الليلة ، فأخبراني عما رأيت .
قالا : نعم ،... والذي رأيته في الثقب فهم الزناة .
حديث صحيح رواه البخاري

وفي الحديث الذي صححه الألباني عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال:
لم تظهر الفاحشة في قوم قط ؛ حتى يعلنوا بها ؛ إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع
التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا.

وفي الحديث الذي صححه الألباني عن المقداد بن الأسود رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى اله عليه وسلم :
لأن يزني الرجل بعشر نسوة ؛ أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره .


إلى كل من هتكت عرضها نقول:
يا من هتكت عرضك وعرض زوجك وأهلك بالزنا ومرغته في الوحل ونزلت به إلى
الحضيض وأفسدت حياتك وحياة أهلك وأسأت إلى سمعتك وسمعتهم من أجل شهوة عابرة
أو عرضً زائلً من الدنيا، أما تخافين الله ؟
كيف طاوعتك نفسك على فعل هذه الفاحشة النكراء؟
أين ذهب حياؤك؟ أين ذهب عقلك؟
هل فكرت بعذاب الله؟ هل فكرت بعاقبة ذلك في الدنيا والآخرة؟
هل فكرت في الفضيحة في الدنيا قبل الآخرة ؟ هل فكرت في موقف أهلك وزوجك وأولادك
وفضيحتهم بين الناس ؟ هل فكرت بالعار الذي سيلحق بهم ؟
هل فكرت ماذا سيكون لهم بعد ذلك ؟
وكيف سيواجهون الناس وقد سودت وجوههم بجريمتك هذه ؟
إن موتك هو أهون عليهم بكثير من وقوعك بمثل هذه الفاحشة.
فاتقي الله وتوبي إليه وابتعدي عن هذا العمل المخزي قبل أن يفتضح أمرك أو أن تموتي
وأنت مصرة على هذه الفاحشة القبيحة.

وإلى كل من ابتلي بالزنا نقول:
اعلموا رجالاً ونساءً أن الله يراكم، فاحذروا أن تجعلوه أهون الناظرين إليكم ، واياكم أن تسمحوا
لهذه الشهوة الحيوانية وهذه اللذة الفانية أن تنسيكم عظمة مولاكم وإطلاعه عليكم.
إنكم لا تستطيعون أن تفعلوا هذه الفاحشة القبيحة أمام أي إنسان حتى ولو كان طفلاً صغيراً
ولكنكم مع الأسف الشديد ترتكبونها أمام العلي الكبير جبار السموات والأرض .

فأين تعظيم الله في قلوبكم؟ أين صدق الإيمان؟ أين الاستجابة للرحمن؟
أما استشعرتم عظمة الجبار؟ أما تخافون غضب القهار؟
وهل نسيتم الموت وسكراته ؟ والقبر والصراط وزلته والحساب وشدته ؟
هل نسيتم النار وما فيها من العذاب ؟
إن أمامكم أهوال عظيمة لا يعلم عظمها إلا الله ، ولا طاقة لكم بها ولن تتحملوها، فلا تجعلوا
هذه الشهوة الفانية تنسيكم كل هذه الأهوال التي أمامكم، وتنسيكم عظمة ربكم وتنسيكم مصيركم.

والله إنكم لأضعف من أن تتحملوا شيئاً من عذاب الله فلا تتمادوا في معصيته.
والله إن شهوات الدنيا كلها لا تساوي ضمة من ضمات القبر فكيف بما بعده من العذاب ؟
ولا خير والله في شهوة بعدها النار والدمار .
فتوبوا إلى الله قبل أن لا تقدروا . وتوبوا قبل أن تندموا في وقت لا ينفع فيه الندم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
boubakeurhyd



عدد المساهمات : 12
نقاط : 12
تاريخ التسجيل : 05/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏   الجمعة ديسمبر 09, 2011 3:16 am

يا قاطعاً سبل الرجال وهاتكاً *** سُبل المودة عشت غير مكرم
من يزني في قوم بألفي درهم *** في أهله يزنى بغير الدرهم
إن الزنا دين إذا استقرضته *** كان الوفاء من أهل بيتك فاعلم
لو كنت حراً من سلالة ماجد *** ما كنت هتاكاً لحرمة مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حُبً زائف وكلامً معسول والضحية الأولى هي الفتاة‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جيجل  :: منتديات جيجل العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: